الرئيسية / المرأة / حركة الجنين في الشهر التاسع ما بين الخطر والأمان

حركة الجنين في الشهر التاسع ما بين الخطر والأمان

مصر اليوم - نساء

  مصر اليوم - حركة الجنين في الشهر التاسع ما بين الخطر والأمان

تعتبر حركة الجنين مؤشر هام ودلالة قوية على أنه بخير وفي كامل حيويته ونشاطه، فكلما شعرت الأم بحركات زائدة له كلما عبر ذلك عن مساحة كبيرة من الأمان تصب في صالح الحمل والجنين معا.

ومن هنا يؤكد جميع الأطباء على ضرورة متابعة المرأة الحامل لحركة جنينها منذ الشعور بحركته لأول مرة ومرورا بشهور الحمل في مراحل متقدمة حتى تكون مطمئنة على وضعه وحتى تتخذ اللازم بمجرد شعورها بعدم حركته أوقلتلها.

لماذا تخف حركة الجنين في آواخر الحمل؟ وهل من أسباب خطيرة؟

من الطبيعي أن تقل حركة الجنين في الشهور الأخيرة من الحمل وخصوصا في الشهر التاسع وذلك بسبب كبر حجمه ونزول الرأس في الحوض إستعداد للولادة، الأمر الذي يجعل المجال ضيقا عليه في الرحم، ولكن لابد له من حركة معينة وبمعدل معين، إذ أوضح الأطباء أن معدل الحركة الذي يجب على الأم أن تعده هو 10 حركات خلال 12 ساعة من اليوم طوال شهور الحمل الأخيرة. أين تكمن الخطورة؟

قد تكون قلة حركة الجنين ملحوظة والسبب ما يلي:

• الشيخوخة المبكرة للمشيمة ووجود تكلسات تقلص مجال ومساحة التبادل بين الجنين وأمه.

• نقص الأوكسجين المتدفّق إلى الجنين عبر الحبل السري.

• إصابة الجنين بأمراض وراثية أو فيروسية.

• سوء تغذية الأم. 

• تسمم الحمل وإرتفاع ضغط دم الحامل.

• وجود مشكلة في الحبل السري.

لذلك يجب على الأم الحامل عند الشعور بتناقض في حركة الجنين وقلة حركته ونشاطه بشكل ملحوظ التوجه بأقصى سرعة إلى الطبيب لإستشارته للإطمئنان على الجنين وعلى الحمل بوجه عام.

حركة الجنين في الشهر التاسع ما بين الخطر والأمان

Powered by WPeMatico

شاهد أيضاً

10 أفكار جديدة لتزيين سيارة العروس 2017 (صور)

بعناية كبيرة يختار العروسان سيارة الزفاف ويحتاران في كيفية تزيينها لاكمال مظهر العرس وتحقيق حلمهما. …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: