الرئيسية / منوعات / فن / حوار مع الفنان خالد هنو
حوار مع الفنان خالد هنو
حوار مع الفنان خالد هنو

حوار مع الفنان خالد هنو

حوار مع الفنان خالد هنو

حوار : اسامة جمعة

الفنان خالد هنو من مواليد مدينة الاسكندرية عام 1968 و يعتبر واحد من اشهر الرسامين و المصورين التاثيريين في مصر و تتميز اعماله بطبيعة مختلفة

كما انه ايضا يعد واحد من اشهر المقتنين بالإسكندرية فلديه مجموعة نادرة من أعمال المصورين الاوربيين المشهورين ورواد الفن المصري ومجموعة من أعمال الخط العربي لاساتذة الخط ،

رايك في مدينة الاسكندرية بعيون فنان تشكيلي ؟

التصوير هنا المقصود بيه البينتج وليس الفوتجرافر و لو اخدنا تاريخ المصورين في الاسكندرية فحنلاقي مصورين كان همهم الاساسي هو انه ينقل التعبيرية و الاحساس السكندري مش بينقل الواقع لان ديه كانت مدرسة اخرى ولكنه ينقل الاحياء و فلسفة الاسكندرية و خليني ابدا من رائد التشكيل السكندري محمود سعيد و هو رائد الفن المصري بشكل عام و ابن بحري و كان عندهم قصر في بحري و كان كمان عندهم قصر في جناكليس الا انه وجد التعبيرية و الاحساس في بنات بحري ووجد الصيادين ووجد الناس اللي بتصلي في المساجد فتجد لوحاته مليئة باجواء الاسكندرية لانه الوحيد اللي قدر يبحث و يجد وجه سكندري محض ولانه كان متاثر بوجه اخناتون الفرعوني اللي بيتميز بالشفة الضخمة و الانف الطويلة و هو علامة على الوجه المصري فبدا يعرض هذا الوجه و يراه في بنات بحري و يراه في بورتريهات كثيرة جدا وبدأ يحوره و لو انت بتشاهد اعمال محمود سعيد ستستنشق و تستشعر رائحة اليود السكندري و كان رزاز البحر بيطل عليك .

انا قابلت بعض الاشخاص خريجين فنون جميلة و لم يمارسوا المهنة بشكل  احترافي ثم عرفت انك انشات مرسم خاص لتعليم الفنون التشكيلة  و هل ده اثرر على جيل الفنانين التشكيليين السكندريين بوجه خاص و على المغتربين بشكل عام ؟

نظرا لان فيه مشكلة زي ما انت بتقول في التدريس وان الكلية اصبحت اكاديمية الى حد كبير ماشية على نظام بيروقراطي متصلب متصلت غير قابل للتغيير يعني احنا بنتكلم على الفن و الفن ده احساس وفيه قدر كبير من الحرية ماينفعش انك تخش تمتحن  فيه وده اللي خلاني افكر اني افتح مرسم خاص وقعدت ادرس فيه فترة طويلة منذ عام 1990 وبعدين في عام 2010 طلبوا مني في اتيليه الاسكندرية اني ارسملهم و اصبحت عضو مجلس ادارة الاتيليه الان ولان الطاقة مابقتش زي زمان فليا طلبة بياخدوا وجهة نظري في اعمالهم فممكن اعمل ورك شوب يومين او تلاتة زي الرسام محمد المهدي عملتله ورشة عمل ثلاثة ايام وكمان بعض الطلبة .

انت درست فن الترميم على يد الايطاليين ، و اسكندرية بها فن معماري ايطالي قديم في وسط البلد هل يوجد مشروع قادم لاحياء روح وسط البلد من خلال هذا الفن العظيم ؟

اسكندرية لما جه يتحط التخطيط بتاعها اتحط بعبقرية يعني اللي باني المنشية و ميدان المنشية معماري ايطالي اسمه فرانشسكو مانشيني و اخدوا اسم المنشية على اسمه فحط الموضوع كانه بماء الذهب لايمكن عمارة تروح شمال او تروح يمين ميدان غاية في الروعة و الميدان مازال موجود مش حانعمل الميدان من جديد يهمنا ان احنا ننقذ المباني لان بدؤا يهدوا منها يقولك المبنى ده قايل للبسقود فنهد و على فكرة الموضوع في غاية السهولة لان انت بتعيد النسق بشكل عام و بتعمل شوية ترميمات وشوية تاسيسات ، وكمان فيه المحكة اللي على البحر اللي بتعيق حركة المرور ده غير ان اتضافلها محكمتين تانيين بجانبها يعني انت بلد سياحية و البحر ده منطقة سياحية فلازم تفكر ايه اللي يتعمل سياحة ع البحر كان معمول زمان محكمة نظرا لان المكان ده ماكانش سياحي الكورنيش كله كان فاضي مافيهوش حد فدلوقتي بدل ماتبني متاحف ملاهي فنادق ايا كان المبنى نفسه لتستجلب بها السياح تقوم انت عامل محكمة تسد بيها الطريق و توقف الدنيا و السياح يشوفوا مشاكل و خناقات طب انا عندي المبنى ده روعة في الجمال ده ممكن كان يبقى المتحف القومي للاسكندرية للاسف اتخطيط عندنا واخد اجازة .

على ذكر محكمة الاسكندرية هل تلك المباني كانت قصور للبشوات

لا المحكمة اتبنت محكمة فيه حاجات اتبنت زي ما هي فيه اماكن كانت قصور زي مركز الابداع كان نادي محمد علي و اتعمل فيه اول سينما اتعرضت في الاسكندرية و كان مكان النس تيجي تقعد فيه ، فيه اماكن اخرى زي كليات الفنون الجميلة و ديه بقى كانت قصور و تحولت الى كليات مثلا متحف المجوهرات ده كان قصر الاميرة فاطمة و تحول الى متحف المجوهرات .

حوار مع الفنان خالد هنو
حوار مع الفنان خالد هنو

 

شاهد أيضاً

عمرو دياب في مراسي بسيدي عبد الرحمن

عمرو دياب في مراسي بسيدي عبد الرحمن

عمرو دياب في مراسي بسيدي  عبد الرحمن كتب: امير بسيونى يستعد الفنان عمرو دياب، لاحياء …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: